قصص تجميل مرعبة

العناية بنفسك سواء بعمل جلسة فيشال أو سشوار لشعرك هي من التجارب الممتعة عند أي واحدة. في اغلب الأوقات بنخرح من الكوافير حاسين بالتجدد ومستعدين نواجه أي حاجة في الدنيا، لكن للأسف في الحقيقة كلنا بنمر بتجربة سلبية من وقت للتاني. الخبر الحلو هنا هو أنه في أغلب الأوقات التجارب دي مش دائمة. أعرفي في المقالة 3 من أكتر القصص المرعبة في عالم التجمال.

جلسة فيشال بوظت وشي

“قررت أعمل جلسة فيشال ارخي فيها أعصابي. لكن ما كنتش عارفة أنها هتكون تجربة مرعبة حرفياً ومجازياً. بعد جلسة  الفيشال كنت مبسوطة جداً من شكل بشرتي. بعدها بكام يوم لاحظت ظهور حبوب بشكل فظيع وفي أماكن عمر ما ظهر فيها حبوب أبداً. كلمت المركز اللي رحت عنده عشان أفهم أسباب الحبوب دي. وقالولي أنه ده حصل عشان بشرتي حساسة جداً وأن عمل إستخلاص للحبوب دي هيعالج المشكلة. لكن ده ما حلش المشكلة وبعد الموعد التاني بدأت بشرتي تسوء أكتر وأضطريت ألبس ماسك وأستنى لحد ما بشرتي ترجع طبيعية زي ما كانت”. فرح م.

لخبطة ألوان

“كان بقالي فترة عايزة أغير لون شعري وأعمل لون داكن أكتر. كنت دايماً بخاف من صبغ شعري وأسبب له أي أضرار. لكن في النهاية قررت أخد خطوة وأصبغه. لما رحت الكوافير الشخص الوحيد اللي كان موجود وقتها عشان يعملي شعري كان واحد عمري ما تعاملت معاه قبل كده. مش دي الفكرة، الفكرة أننا أخترنا اللون وهو بدأ يصبغ شعري وكنت متحمسة جداً لكن الحماس بدأ يروح بعد ما غسلت شعري وبصيت على نفسي في المراية لاقيت شعري لونه برتقالي فاقع! أنهرت من العياط، راح هو سابني شوية ولما رحع قالي من غير أي مبالة، أنه خلط الألوان غلط. ودي كانت أول وأخر مرة أفكر أصبغ فيها شعري.” – نادين أ.

رجلي كانت بتولع نار

“لما رحت أعمل جلسة من جلسات ليزر إزالة الشعر الإعتيادية بتاعتي، أخر حاجة كنت أتوقعها هي أني أمشي وأنا حاسة أن رجلي بتولع نار. دي كانت الجلسة الخامسة ليا وكل حاجة بدأت طبيعية. ومع مرور الوقت في الجلسة، حسيت أني بتألم شوية أكتر من العادي،  وقلت أن ده يمكن عشان خبيرة الليزر زودت حرارة الليزر فا ما فكرتش كتير وسكتت. وبعد ما مشيت بحاولي 20 دقيقة حسيت بكمية سخونة مش طبيعية بتخرج من رجلي. بإختصار. أنا غلطت ورحت الجلسة عاملة تان حبتين وده أدى لحروق من الليزر وبعد ما بدأ جلدي يخف رجلي كانت مليانة تصبغات جلدية رهيبة قعدت 8 شهور لحد ما راحت.” – مجهول

مصدر الصورة: Pinterest

مشاركة تعليق